مسرحية “شرِك” الموسيقية الفائزة بجائزة برودواي للموسيقى تأتي لدولة الإمارات لأول مرة

۰۱ مارس ۲۰۱٦

1 مارس 2016

“العرض المبهر!”، صندي تيلغرف

تُعرض لمدة أسبوعين / 15 عرض

بداية من 24 مارس في أبوظبي و30 مارس في دبي

(6 يناير 2016 – الإمارات العربية المتحدة) — يَسرّ كل من شركة “دريم ووركس ثياتريكالز”، و”برودواي إنترتيمنت جروب” و”نيتووركس بريزنتيشنز”، بالتعاون مع وكالة “ألكيمي بروجيكت” لإدارة الفعاليات، الإعلان عن استضافة أبوظبي لمسرحية  “شرِك” الموسيقية باللغة الإنجليزية، الكتاب وكلمات الأغاني من تأليف ديفيد ليندزي-أبير والألحان من إبداع جانين تيزوري، وذلك للمرة الأولى كجزء من جولة عالمية لم يسبق لها مثيل. وسيُعرض هذا الإنتاج الضخم الذي وصفته صحيفة “يو إس أي توداي “بالعرض المبهر!”، في قاعة دو بجزيرة ياس على 6 عروض ممتدّة بين 24-26 مارس. تُباع التذاكر حصرياً على موقع www.TixBox.com ابتداءاً من 22 يناير.

يعتمد عرض شرِك الموسيقي على فيلم رسوم متحركة من إنتاج دريم وركس والحائز على جائزة الأوسكار، وسوف يجلب هذا التوافق الحي بين عرض شرِك الموسيقي والفيلم قصة الغول المرح المفضلة لدى الجميع على منصة المسرح. حيث تنقلب “المملكة البعيدة” رأسًا على عقب وتتحول الأشياء إلى قبيحة عندما لا يظهر الغول بشكل الأمير الوسيم لإنقاذ الأميرة المشاكسة. أضف إلى ذلك الحمار المزعج والشرير سريع الغضب والبسكويت متقلب المزاج، بالإضافة إلى أكثر من 12 شخصية خيالية في هذه القصة الساحرة، ستجد أنه لا بد من حدوث بعض الفوضى التي تتطلب ظهور بطل حقيقي. ولحسن الحظ يوجد شخص ليتصدى لذلك يطلق عليه اسم “شرَك” (الغول الأخضر).

صرحت شركة “دريم ووركس” للأعمال المسرحية قائلة: “نشعر بالإثارة لأن مسرحية “شرِك” الموسيقية سوف تعرض في أماكن جديدة … ولأن العائلات من جميع أنحاء العالم سيشاهدون الغول المفضل لديهم ومخلوقات القصة الساحرة على خشبة المسرح”.

وتتميز مسرحية “شرِك” الموسيقية بوجود كتاب وقصائد غنائية من تأليف ديفيد ليندسي-أبير الحائز على جائزة بوليتزر (جُحر الأرنب، الناس الطيبون)، وألحان جينين تيزوري الحائزة على جائزة أوليفييه (ميلي الجديدة كليًا، كارولين أو التغيير). والرقصات في مسرحية “شرِك” الموسيقية من تصميم كريس بيلي وإخراج ستيفن سبوستو الذي عمل مخرجًا مساعدًا في إحياء عمل برودواي الفني “كيف تنجح في عملك” بطولة دانيال رادكليف. وحصل تيم هالتي (الحياة الخاصة، سبام ألوت) على جائزة توني عن أفضل تصميم.

وصرح السيد ماك إس فار، الرئيس التنفيذي لوكالة ألكمي بروجيكت لإدارة الفاعلية في هذا الصدد قائلاً: ” نشعر بقمة الإثارة لأننا الشركة المسؤولة عن مسرحية “شرِك” الموسيقية في الإمارات العربية المتحدة، ونتطلع لرؤية الإثارة والرضا والسحر في عيون جميع المشاهدين والحاضرين لهذا العرض … ويقدم هذا العرض، المستوحى من أحد مسلسلات الرسوم المتحركة في هوليوود والحاصل على جائزة أوسكار، مجموعة كبيرة من معزوفات برودواي الموسيقية عالية الجودة من فئة الخمس نجوم المناسبة لجميع أفراد الأسرة. وهذا العرض لن يثير شغف الأطفال فحسب بشخصياته المتعددة والمختلفة،بل سيأخذ الكبار أيضًا في رحلة مليئة بروح المرح والضحك والرومانسية والمغامرة. وسوف يرتقي هذا الإنتاج المدروس الذي يضم أكثر من 55 ممثل بتوقعات وتجارب المشاهدين الإماراتين إلى مستوى جديد من المعزوفات عالية الجودة.”

قام بإنتاج مسرحية “شرِك” الموسيقية مجموعة برودواي للترفيه ونت ووركس للعروض، ونظمته وكالة ألكمي بروجيكت لإدارة الفاعليات.

سيتم عرض مسرحية “شرِك” الموسيقية 6 مرات فقط في جزيرة ياس اعتبارًا من 24 مارس و9 عروض فقط في مركز التجارة العالمي بدبي في 30 مارس.

 

نبذة عن شركة ألكمي بروجيكت لإدارة الفاعليات

ألكمي بروجيكت هي الشركة الرائدة في إدارة الفاعليات والترفيه في المنطقة، ولها عدة مقرات في كل من الإمارات العربية المتحدة وتركيا وقطر والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية. تتخصص الشركة في تقديم خدمات الترفية وإدارة الفاعليات ضمن قطاع الموسيقي والترفيه العائلي.

وبخلال 7 سنوات فقط منذ تأسيسها، استطاعت الشركة من إثبات مكانتها كشركة رائدة متخصصة في إدارة الفاعليات في المنطقة، وذلك من خلال تقديم أشهر الأسماء العالمية، ووصولها إلى أكثر من 200 مليون شخص في المنطقة.

بعض عروض الترفيه العائلي التي قدمتها شركة ألكمي بروجيكت مسبقاً هي: سيرك دو سوليه، نيترو سيركاس، عرض ديزني “الجميلة والوحش” ، عرض “ذا إلوجنيست” السحري 1,2 و1930، عرض سيركوبوليس، برنامج مدمروا الخرافات، عرض مايك تاسون: حقيقة لا تقبل الجدال، عرض بحيرة البجع، مسرحية شارع سمسم، وعرض لا فيريتا، والكثير غير ذلك من العروض.

كما قدمت شركة ألكمي بروجيكت نخبة من أشهر الفنانين الموسيقين على المستويين الدولي والمحلي داخل عروضها وحفلاتها على مدار الأعوام السابقة مثل: نيكي ميناج، كريس براون، سنوب دوج، 50 سنت، توني براكستون، ليونا لويس، ني-يو، ناتاشا بدنجفيلد، كريغ ديفيد، صوفي اليس بكستر، والكثير غيرهم، بالإضافة إلى بعض نجوم الموسيقي في العالم العربي مثل حسين حسين الجسمي ونجوى كرم وسعد لمجرد وبلقيس وتامر حسني وغيرهم من الفنانين.

وعلق السيد ماك إس فار، الرئيس التنفيذي لوكالة ألكمي بروجيكت قائلاً: ” نؤمن في وكالة ألكمي بروجيكت بضرورة ابتكار تجارب تخلد في وجدان جميع متابعينا وداعمينا ، وكجزء من عملنا، فإننا ندمج أفضل أعمال الترفيه العالمية مع منهجنا المبتكر والنابض بالحياة فيما يخص الترفيه العالمي، مما يؤدي إلى رضا عملائنا وتعزيز النمو في قطاع الترفيه على مستوى العالم.”

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: Info@Alchemy-Project.com أو Media@Alchemy-project.com

www.Alchemy-Project.com | الإمارات، تركيا، قطر، البرازيل، الولايات المتحدة

 

نبذة عن مجموعة برودواي للترفيه

مجموعة برودواي للترفيه هي شركة التوزيع المسرحي الأولى على مستوى العالم، والتي تسعى إلى تعزيز النطاق الترفيهي العالمي وإعداد وسائل ترفيه عالية الجودة في الأسواق الناشئة. تخترق مجموعة برودواي للترفيه مجالاً جديدًا وتتوسع بسرعة في أسواق الشرق الأوسط ودول الكومونولث المستقلة وجنوب ووسط أسيا وأمريكا اللاتينية.

وقام المدير التنفيذي ليز كوبس بإنتاج العديد من العروض الدولية على مدار أكثر من 20 عامًا، وجال بإنتاجه في أكثر من 37 دولة. وتعمل مجموعة برودواي للترفيه حاليًا على إنتاج عرض ديزني “الجميلة والوحش” ومسرحية “شرِك” الموسيقية وسيستر آكت ومسرح بيرمينجهام ريبيرتاوري وإنتاج رجل الثلج ودين بيري تاس دوجز. وكانت ليز أثناء شغلها لمنصب المدير المنتدب لقناة كلير (تغير اسمها الآن إلى “لايف نشين”) عازفة موسيقية شاركت في تأسيس دورة الجولات الأسيوية والأوروبية لمجموعة من الأعمال الموسيقية من الطراز الأول.

يشمل إنتاج مجموعة برودواي للترفيه: بريسيلا ملكة الصحراء وبحيرة البجع لماثيو بورني وكاتس وشيكاغو والموسيقيّ وميس سيجان وعرض جامبوتس وسليفا عرض الثلج وبونس والسيدة سالسا وسيرك أوز ولانو وودلي ومامز ذا وورد ورودي كوبي، ورهبان شالن كونج فو وجولة جيري ساينفيلد العالمية.

لدى مجموعة برودواي للترفيه م.ح. (ذ.م.م) مكاتب في نيويورك ولندن ودبي وأستراليا. للمزيد من المعلومات حول مجموعة برودواي للترفيه م.ح. (ذ.م.م)، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.broadwayentertainmentgroup.com

نبذة عن نت ووركس للعروض ذ.م.م

تُعد شركة نت ووركس للعروض ذ.م.م. منذ نشأتها قبل 20 عامًا مضت، شركة إنتاج رائدة في القطاع، وشركة إخراج للإنتاج المسرحي والموسيقي. ومنذ ذلك الحين، تلتزم الشركة بتقديم وسائل ترفيه عالية الجودة للجمهور في جميع أنحاء العالم. وبفضل إنتاج الشركة لأكثر من 60 عملاً فنيًا في أمريكا الشمالية، تستمر الشركة حاليًا في توسيع إنتاجها ليشمل “فانتوم أوف ذا أوبرا” (أو شبح الأوبرا) لكاميرون ماكينتوش وعرض ديزني “الجميلة والوحش” والرقص القذر ومجموعة الرجل الأزرق وآلف ذو ميوزيكال ورصاص في برودواي وخطابات الحب ومسرحية “ونس” الموسيقية والجولات العالمية للجميلة والوحش ومسرحية “شرِك” الموسيقية.

السّير الذاتية للمبدعين:

ديفيد ليندسي-أبير (الكتاب والقصائد الغنائية): تم ترشيح ديفيد ليندسي-أبير  لجوائز توني مرتين لعمله في مسرحية “شرِك” الموسيقية: كأفضل كتاب موسيقي والأعلى تصنيفًا (مع الملحنة جينين تيزوري). وقبل ذلك حصل على جائزة إيد كلبان كأفضل شاعر غنائي مسرحي واعد في أمريكا، وجائزة بوليتزر عام 2007 في الدراما لمسرحية جُحر الأرنب، والتي عُرضت في برودواي على مسرح بالتيمور التابع لنادي مسرح مانهاتن. وحصلت مسرحية جُحر الأرنب على خمس ترشيحات لجائزة توني، بما في ذلك أفضل مسرحية وجائزة روح أمريكا. ومن بين عروضه الأخرى: فودي ميرز وكيمبرلي آكمبو وعجائب العالم وعالية الوفاء وشيطان بالداخل وغير ذلك من الأعمال الأخرى. وبجانب عمله بالمسرح، كان لديفيد أعماله على شاشة السينما حيث عرض فيلمه جُحر الأرنب من بطولة نيكول كيدمان وإخراج كاميرون ميتشل. ويفتخر ديفيد بكونه خريج مدرسة الكُتّاب المسرحيين الجدد، حيث تخرج من كلية سارة لورنس ومدرسة جوليارد، وهو عضو في رابطة كُتّاب السيناريو الأمريكيين ومجلس رابطة الكُتّاب المسرحيين.

جينين تيزوري (ملحنة موسيقية): كتبت جينين تيزوري أربعة أعمال مرشحة لجائزة توني لبرودواي: الليلة الثانية عشر في مركز لينكلن، ميلي الجديدة كليًا (قصائد غنائية، دك سكانلان)، كارولين أو التغيير (قصائد غنائية، توني كوشنر) مسرحية “شرِك” الموسيقية (قصائد غنائية، ديفيد ليندسي-أبير ). حصل إنتاج كارولين أو التغيير على المسرح الوطني في لندن على جائزة أوليفييه كأفضل موسيقى جديدة. وحصل أول أعمالها الموسيقية -بعيدًا عن برودواي- تحت عنوان فوليت من تأليف برين كرولي على جائزة دائرة نقاد الأفلام بنيويورك عام 1997، وعُرض عمل الشتاء الأخير، منزل السيدة تيسري الممتع على المسرح العام ضمن موسم “المختبر العام” لسنة 2012-2013. تم تكريم عملها “عاصفة ثلجية على عنق ماربلهيد” الذي يعد بداية مشوارها في المسرح والأوبرا (MET/LCT) ضمن فاعليات مهرجان “Glimmerglass” لعام 2011. كما حصلت على العديد من التكريمات مثل جوائز دراما ديسك وأوبي وكرمتها اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻟﻠﻤﻠﺤﻨﻴﻦ واﻟﻤﺆﻟﻔﻴﻦ واﻟﻨﺎﺷﺮﻳﻦ كأول مرأة ملحنة لديها “معزوفتين موسيقيتين يعرضان بالتزامن في برودواي”. وألفت الموسيقي الخاصة بإنتاج مهرجان شكسبير نيويورك، الأم الشجاعة وأولادها كما ترجمها توني كوشنر وبطولة الممثلة الأمريكية ميريل ستريب والممثل الأمريكي كيفين كلاين. كما كتبت أغاني فيلم شرِك الثالث. وتشمل قائمة أعمالها التي قدمتها للسينما: ليالي في رودانث ورياح التغيير وعرض الأعمال ومصارعة الملائكة وكل يوم مع ييف شرايبر. كما أنتجت 60 أسطونة مدمجة لـ سيلفر بورديت جينس ميكينج ميوزك، ومجموعة من الألبومات الأصلية لليلة الثانية عشر وفوليت وكارولين أو التغيير، ويتم عرض عملها السيدة/ ميسوري حاليًا في أوبرا جديدة تابعة لدار الأوبرا الوطنية في واشنطن.

ستيفين أوسبوسيتو (مخرج) كمخرج: أخرج ستيفين عددًا من الأعمال مثل شرِك الموسيقي (رحلة إلى أمريكا) وحصل على جوائز أوبي، جالا جناح المسرح الأمريكي (حصل على تكريم عن هذا العمل الممثلة أنجيلا لانسبوري والممثل جيمس إيرل جونس وهال برنس). وتشمل أعماله كمخرج مساعد: كتاب مورمون المقدس، ويكيد، قطة على سقف صفيح ساخن بطولة سكارليت جوهانسون وكيف تنجح في عملك بطولة دانيال رادكليف. ومن أعماله الشهيرة الأخرى: وعود وعود (برودواي) ومسرحية “شرِك” الموسيقية (برودواي) ومعركة الكلاب (المرحلة الثانية) وباردي (منتدى مارك تابر)، جيري سبرينغر: الأوبرا (قاعة كارنغي)، الخطاب والنقاش (شركة روندابوت ثيتر كومباني) وجوائز الأكاديمية السنوية في دورتها 81، وتخرج من جامعة ميشيغان.

مؤسسة دريم ووركس للأعمال المسرحية (منتج): تأسست مؤسسة دريم ووركس للأعمال المسرحية – أحد فروع شركة دريم واركس للرسوم المتحركة إس كي جي – في 2007 لإعداد وتنفيذ منصة وميدان مباشر لإنتاج العروض المستواحاة من علامات امتياز الشركة.

ويليام ستينغ (مؤلف كتاب شرِك): أطلقت عليه جريدة نيوزويك “ملك أفلام الكرتون”، حيث ظل ويليام ستينغ المساهم الأطول أداءً في النيويوركر بأكثر من 1600 عمل رسم و117 غلاف يحمل اسمه. بدأ ستينغ كتابة وتوضيح الكتب للأطفال في عمر 60، وحصل عمله “سيلفستر والبلورة السحرية” على ميدلية كالديكوت لأفضل كتاب مصور للأطفال بجانب كتاب الغول شرِكلعام 1990! وهو العمل الذي جذب إليه أكبر شريحة من الجمهور حيث استوحيت من قصته واح من أفضل الأفلام الناجحة في تاريخ الصور المتحركة. كتب ويليام ستينغ ووضح العديد من كتب الأطفال حتى آخر سنة من حياته، وتوفى عام 2003 عن عمر يناهز 96 عامًا.


  • قاعة دو

    Yas Leisure Drive, Yas Island, Abu Dhabi
    الإمارات العربية المتحدة

    +971 (0)2 509 8143
  • ميدان دو

    Yas Leisure Drive, Yas Island, Abu Dhabi
    الإمارات العربية المتحدة

    +971 (0)2 509 8143